الأحد، 30 مايو 2010

أنين

لا أذكرني !!
فـ كُل شيء لاذ بالصمت في عالمي ، هذه اللحظة ، وقبل يوم مضى ، وأنا أنثر في فضائي جوا كئيبا .
أسأل مرحي ، ضحكي ، جنوني ، أين رحل؟!
أحب الشجن نعم ، ولكن مع ذلك كنتُ أقرأئني في كلمات الآخرين وتعليقاتهم .
اقرأ في "دفتر" خاص، كلمات خطتها زميلات الدراسة من أجل أن تبقى ذكرى بيننا.
لأبحث عني بين كلماتهن ...
- "لقد لمستُ فيكِ حُب التعاون والتفاؤل ، ولقد كنتِ مرحة جدا وكنتِ محبوبة من الجميع "
،
-وفي زاوية أخرى أقرأ :
"سأتذكر مرحك و الدلع الزايد وحركة إيدك في رفع شعرك دائما وبكل ثانية "
،
وأخرى نبتت كلماتها في قلبي لأنها كانت الأقرب منه :"تذكري عشانا في المطعم مع "شندون " ومضاربتنا ، ومين يطف النور ، ويوم تصحيني لصلاة الفجر ، صدقيني سأشتاق لكل ذلك .
،
وأنا أشتاق إلى نفسي، أشتاق إلى عالمي الذي كان يشبه عالم الفراشات ، أشعر أنني كبرتُ فجأة ، ونسجت ألف عنكبوتة بيتها أمام مدخل قلبي، حتى سكنته الكآبة !!
أيكون هذا عارضا عاديا ، أيمر كسحابة صيف أم سيمطر حزنه في قلبي حتى ينبت ؟!
،
لا أريدا شيئا الساعة ، سوى أن أتمنى ان تعود لحظاتي معهن ولو ليوم واحد ، يوم واحد فقط ، نُعيد فيه شقاوتنا ، وجلساتنا معا .
تنفستُ الطمأنينة ، وأنزاح قلبي ناحية الهدوء ،وإنساب دمعي بلا توقف ، في لحظة خلوة مع الله ، وأنا أقرأ كلمات زميلة أُخرى :" تذكري أن كُل شيء في هذا الكون يسير بيد الخالق عز وجل والإيمان بذلك غاية السعادة "
،
،
،
اُحبُك يا الله .

هناك 6 تعليقات:

lina يقول...

غاليتنا علا

سلام الله عليك و رحمته و بركاته ..واسعد الله اوقاتك بكل خير ..

هكذا هي الحياة يا علا زمن نمر به نحس اننا بحاجة لاحتضان الماضي ونحِنّ الى الذكرى..فلا نملك سوى الابحار بين طياته وتقليب صفحاته..لكن الحياة تستمر و المركب يمضي..

رفيقة التدوين نريدك كما انتِ دائما..نريدك ان تمضي دون عوائق ..

دمت بخير ..تحياتي

لينا.

عُلا الشكيلي يقول...

لينا .
لكِ الود والورد يا جميلة .

لينا ..
أسأل نفسي : تُرى هل سيأتي يوما وألتقي بكِ ؟
من يعلم ، قد يحدث هذا .


شكرا لأنكِ أمطرتِ فرحي ، ورسمتِ بسمة على شفاهي بعد عناء يوم كئيب .


لقلبكِ بساتين من الجوري

lina يقول...

السلام عليكم يا علا و تحية مجددة عطرة لقلبك الطيب..

لما لا يا صديقتي اسال الله ان يحمعني بكِ انه على كل شيء قدير ..

علا جعلتني سعيدة لان البسمة رسمت على شفتيك ..ما حرمنا الله منها ابدا..

لكِ كل الود و المحبة

لينا.

إبن الإيمان يقول...


السلام عليكم:
أحبك يا ألله...
أختنا الفاضله(علا):
بارك الله فيك..كلمتك الأخيره هي كنز الحياة..
وكما قيل:
إذا كان الله معك فزت بالدارين
وأقول:
لنكن مع الله دائما وخاصة في الرخاء يكن معنا في الشده...
أدام الله عليك نعيمه ونعمه وايمانه
ودمتم بخير

إبن الايمان

عُلا الشكيلي يقول...

لينا...
أتنفس الجمال حين تحضرين .

ودي يا جميلة

عُلا الشكيلي يقول...

ابن الإيمان .

وعيلك من الله السلام اخي.

فلنكن مع الله ليكون الله معنا.

اللهم اعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك.

تحية لروحك الطيبة أخي